دروس تكوينية في حُسْن اسْتِعْمالِ اللغةِ العَرَبيّةِ في وسَائلِ الإعْلامِ

مشروع تكوين الإعلاميّين في: 

 

حُسْن اسْتِعْمالِ اللغةِ العَرَبيّةِ في وسَائلِ الإعْلامِ

ـ المُستفيدون من المشروع: رجال الإعلام عامّة: المحرّر+ المذيع+ المُراجع+ المدقّق.

 الناقد+ الشباب الإعلاميّون+ المترجمون الإعلاميّون+ الباحثون عن مِهْنة التّحرير+ المدوّنون الذين لديهم أفكار ولا يملكون اللغة.

برنامج الندوة التكوينية

الأخطاء اللغوية الشائعة، من إعداد الأستاذ: عبد الرزاق بلغيث.

للتحميل إضغط هنا تصويب بعض الأخطاء الشائعة

علامات الترقيم، من إعداد الأستاذ ياسين بوراس.

للتحميل إضغط هنا تطبيقات تدريبيّة
                         علامات التّرقيم

 

العدد والمعدود، من إعداد الأستاذ روينة عبد الله.

للتحميل إضغط هنا العدد والمعدود

أخطاء الأساليب وأسبابها: من إعداد الأستاذة أحلام بن عمرة

للتحميل إضغط هنا  الأخطاء الشائعة في الأساليب     
  نموذج تطبيقي

في المقول والمنقول من إعداد الأستاذ عبد الحفيظ شريف

للتحميل إضغط هنا في المقول والمنقول 

One thought on “دروس تكوينية في حُسْن اسْتِعْمالِ اللغةِ العَرَبيّةِ في وسَائلِ الإعْلامِ

  • 6 مارس، 2018 at 12:21
    Permalink

    بسم الله الرحمان الرّحيم
    ليس من السهل تكوين إعلاميين يتقنون اللغة العربية و لكنّ الأمر يتطلّب بدل الجهد قصد الوصول إلى إعلامي يتقن التقديم و الحوار و النقاش باللغة العربية , و مرجع ذلك حسب اطلاعي هو أنّ الإعلامي يستعمل أكبر عدد من المفردا ت و المصطلحات و إذا أضفنا إلى ذلك ضعف مردود الترجمة و النقل إلى العربية كمّا و نوعا فإنّ النتيجة و الهف المنشودان في ترقية الإعلامي إلى المستوى المعاصر سيكون عسيرا و من هذا المنطلق أرى أنّ على المجلس الأعلى أداء دور أكبر و أوسع في نشر و تعميم استعمال اللغة العربية بين مختلف شرائح المجتمع و إطلاق وراشات لبعث ثقافة الحديث بالعربية في مختلف الأوساط الشعبية و المهنية و التنسيق مع الجامعات و المعاهد و التعليم بأطواره الثلاثة و أرجو من المجلس أن يعين مكتبا بكل ولاية لرفع التقارير بخصوص تقدّم البرامج في إطار ترسيخ اللغة العربية و الإطلاع على العراقيل و المصاعب يتكلّف بها مختصّون و منظّرون, فاللغة العربية واسعة لا تنتظر إلاّ العمل الميداني لتجسيدها.

Comments are closed.