ندوة وطنيّة – الاحتفاء باليوم العالمي للّغة العربيّة 18 ديسمبر 2018 –

الدّيباجة: تحتفي الجزائر على غرار بقيّة الدّول العربيّة باليوم العالميّ للّغة العربيّة الّذي أقرّته هيأة الأمم المتّحدة كيوم عالميّ للاحتفاء باللّغة العربيّة. وفي هذا الإطار يعتزم المجلس الأعلى للّغة العربيّة عقد ندوة تحت عنوان) اللّغة العربيّة والتّقانات الحديثة) بالشّراكة العلميّة مع وزارة البريد والمواصلات السّلكيّة واللاّسلكيّة والتّكنولوجيات والرّقمنة، بالمكتبة الوطنية الحامة، يوم 18 ديسمبر 2018.

لتحميل الملف إضغط هنا

الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية

مكانة اللّغة العربيّة بين اللّغات: إنّ الاهتمام بهذا اليوم يدخل ضمن الاعتزاز باللّغة العربيّة ومكانتها بين اللّغات العالميّة، وهو الأمر الذي يدفعنا للتّشمير على ساعد الجدّ والعمل؛ للارتقاء بها لتكون لغة علميّة تكتب بها كلّ علوم العصر وبخاصّة التّقانات الحديثة. وهذا الاحتفاء الذي نالته اللّغة العربيّة من هيأة الأمم المتّحدة والهيآت التّابعة لها، كان اعترافا بما قدّمته اللّغة العربيّة من كنوز للبشريّة، وحفظاً للتّراث الإنسانيّ الماديّ واللاّمادي، وإسهاماً في الثّقافة والحضارة العالميّتين في شتّى المجالات. فأهميّة اللّغة العربيّة تكمن في أنّها اللّغة الوطنية الرّسميّة لاثنتين وعشرين (22) دولة عضوا في الأمم المتّحدة، ويتكلّمها أكثر من خمسمئة (500) مليون نسمة وتستعملها اثنتا عشرة (12) دولة لغة أجنبية رسميّة أولى، وستّ وعشرون (26) دولة لغة أجنبية رسميّة ثانيّة، وهي أيضا لغة رسميّة في منظّمة الاتّحاد الأفريقيّ؛ بالإضافة إلى أنّ كثيرا من اللّغات الإسلاميّة تستعمل حروفها للكتابة مع تكييف بسيط جدًا وحروفها تستجيب لكلّ الأصوات وهي لغة العبادة عند كلّ المسلمين في العالم، والذين يتجاوز عددهم مليار ونصف مليار نسمة.

إنّ الأهميّة والمكانة التي أصبحت تحتلّها اللّغة العربيّة في الشّابكة والعالم الافتراضيّ وأجهزة الاتّصال والبرمجيّات، حيث زالت معظم العقبات التي تحول دون تطويع اللّغة العربيّة في الاستخدام الرقميّ، وأصبحت تحتلّ المرتبة الثّالثة (3) في الرّقمنة من بين اللّغات الأكثر استعمالاً في الشّابكة، والمرتبة الثّانيّة (2) من بين أكثر اللّغات نموّاً والتّاسعة (9) من بين أكثر اللّغات استعمالاً في الفسبكة/ Facebook وبها يُستعان في الحاسوب في التّرجمة، ورقمنة المصطلحات وتدقيقها.

وتجسيدا لتوصية اليونيسكو، يحتفي المجلس الأعلى للغة العربية بمعية وزارة البريد والمواصلات السّلكيّة واللّاسلكيّة والتّكنولوجيّات والرّقمنة بهذا اليوم العالميّ للّغة العربيّة، لما تمثّله اللّغة العربيّة في الحضارة الإنسانية، وبهذه المناسبة ستزيح وزيرة البريد والمواصلات الستّار عن طابع بريدي انجز بهذه المناسبة وعليه، معالي الوزيرة نقدّم لك هذا المشروع للاحتفاء معاً بهذا اليوم العالمي الذي يجسّد معلماً من معالم هوّيتنا اللّغوية، ونرجو أن ينالّ رضاّكم.

دعوة الاستكتاب: ندعوك سيدي/ (ة) الأستاذ/ (ة) للكتابة في محور من المحاور المذكورة أدناه والإسهام في هذا الفعل العلميّ والعالميّ للاحتفاء علميّا بمقام اللّغة العربيّة العالميّة.

المحاور:

  1. عالميّة اللّغة العربيّة.
  2. رهانات كسب توطين اللّغة العربيّة.
  3. مقام الّلغة العربيّة بين لغات العالم.

4 ـ المحتوى العلميّ العربيّ على الشّابكة التحديّات والطّموح.

5ـ تطبيقات على التّعرف الصوتيّ على الحروف العربيّة.

6 ـ المعالجة الآليّة في الذّكاء الاصطناعيّ.

7ـ استشراف آفاق البحوث العلميّة في اللّسانيّات الحاسوبيّة.

8 ـ رهانات كسب توطين المعرفة العلميّة.

9 ـ المدوّنات اللّغوية العربيّة وكيفيّة الاستفادة منها في المعجم التّاريخيّ لّلغة العربيّة.

 

شروط الاستكتاب:

  • أن تكون المداخلة أصيلة، مبتكرة، متسّمة بالطّرافة والجدّة.
  • أن لا تكون منشورة/مستلّة لدى جهة أخرى.
  • أن تكون مستوفية لشروط البحث الأكاديميّ من حيث الشّكل والمحتوى.
  • أن ترتبط بالضّوابط العلميّة المتعارف عليها في حالة علامات الوقف والإحالات، والضّبط.
  • أن تنجز المداخلة من 12 إلى 30 صفحة؛ وتكتب بخطّ simplified بنط 14.
  • أن تكتب الهوامش آليا بنفس الخطّ بنط 12. في آخر المداخلة.
  • أن تكتب المداخلة على مقاس 24/16.
  • أن تكون المرجعيّات الكتابيّة:2 سم أعلى الصّفحة، 2 أسفل الصّفحة، 2 يمين الصّفحة، 2 يسار الصّفحة.
  • تقدّم المداخلة يوم الاحتفاء على عارض البيانات Data show.
  • آخر أجل لاستقبال المداخلة كاملة 30 نوفمبر 2018.

وعليه؛ فإنّ اللّجنة العلميّة للمجلس تعتمد الآتي:

  • تخضع كلّ المداخلات للتّحكيم؛
  • تحتفظ اللّجنة بالحقّ في تصحيح الأخطاء، وتقويم أساليب القول بما لا يخلّ جوهريّا بمقاصد المداخلة؛
  • المداخلات غير المقبولة لا تعاد إلى أصحابها؛
  • ترسل المداخلة بنظام وورد/word على البريد الإلكترونيّ الذي يظهر في روابط الاتّصال؛
  • لا تعبّر المداخلات المنشورة إلّا على آراء أصحابها، وهم وحدهم من يتحمّلون كامل المسؤوليّة حول حجّة البيانات، وما يتبع ذلك من قضايا الإخلال بقواعد الأخلاق العلميّة؛
  • لصاحب المداخلة حقّ الحصول على نسخة إلكترونية + (5) خمس نسخ ورقيّة بعد النشر.

 

 

وسائل التّواصل:

– البريد الإلكتروني:  rouinaabdellah@yahoo.fr

– الهاتف المحمول: 0659663799

– الثّابت: 021230712